الأحد , 21 تشرين الأول 2018 م
Skip Navigation Links
اخبار فنية ورياضية
الخميس , 11 تشرين الأول , 2018 :: 6:12 م
الكشف عن دور ريال مدريد في قضية رونالدو
ضع المؤشر فوق الصورة للمشاهدة بحجم اكبر

العقبة اليوم الإخباري

ظهر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، في مقطع فيديو، مسترخيا في مسبح أحد فنادق لاس فيغاس، بعد ساعات قليلة فقط من "حادث الاغتصاب المزعوم" عام 2009، حسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتتهم كاثرين مايورغا "الدون" باغتصابها بغرفة في نفس الفندق بلاس فيغاس، في يونيو 2009، وبأنه دفع لها 375 ألف دولار لتوقيع اتفاق تتعهد من خلاله بعدم الحديث عما جرى.
 
وقالت الصحيفة إن الفيديو يعتقد أنه تم تصويره يوم 13 يونيو من عام 2009، وهو نفس اليوم الي تدعي فيه كاثرين أنها تعرضت للاغتصاب من قبل رونالدو.
 
ويمكن رؤية رونالدو مع أصدقائه في المسبح، وبجانبهم مشروبات، وبعدها توجه إلى كرسي شمس للاسترخاء والتدليك، وذلك في فندق "بالمس بلايس هوتل".
 
دور ريال مدريد
 
ويأتي تسريب هذا الفيديو، بعد نشر صحف إسبانية تقارير مفاها أن ريال مدريد، فريق رونالدو السابق، ضغط على نجمه من أجل توقيع "اتفاق الصمت" ومنح مايورغا مبلغا ماليا لعدم فضحه أمام العالم.
 
وقالت صحيفة "كوريو دي مانها" الإسبانية إن من بين التفسيرات التي سيقدمها رونالدو "أنه ضُغِط عليه من قبل ناديه السابق لتوقيع الاتفاق وحماية صورته".
 
ويوم الأحد، سافر رونالدو إلى لشبونة من أجل الاجتماع مع محاميه، ومناقشة تطورات القضية، التي يبدو أنها ستجر على اللاعب الكثير من المتاعب.
 
هذا وأكد بيتر كريستيانسن، محامي مهاجم يوفنتوس، في بيان أرسلته شركة "جيستيفوت"، التي ترعى أعمال اللاعب، أن "رونالدو مضطر لكسر صمته".
 
وأضاف "ينفي اللاعب تماما جميع الاتهامات. ما حصل في لاس فيغاس عام 2009 جاء برضى كامل".
 
وتابع "الاتفاق الموقع لا يعني الاعتراف. كل ما قام به رونالدو هو الأخذ بالنصائح التي أسداها له مستشاروه لوضع حد لهذه الاتهامات الفاضحة الموجهة ضده والتي تشوه سمعته".
 
وختم المحامي قائلا "رونالدو واثق من أن الحقيقة ستنتصر وبأنه سيتم "احترام" قوانين ولاية نيفادا


إرسال إلى صديق
الكشف عن دور ريال مدريد في قضية رونالدو'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل